يمكنك التبرع باستخدام (أبل باي) باستخدام متصفح سفاري

سقيا الحرم المكي

اسقِ ضيوف الرحمن وحصّل أجر أفضل الصدقات من أطهر مكان
%15

هل تحب أن يكون لك أثر بأعظم الصدقات أجراً في أطهر البقاع ؟ 

 

قال  "ليس صدقة أعظم أجراً من ماء"  

 

كيف لو كان هذا الأثر العظيم بمكة لتسقي به ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزائرين! 

 

بادر بمساهمتك الآن في مشروع سقيا الحرم المكي لتكون عوناً لضيوف على الرحمن على أداء مناسكهم وترطب أبدانهم وتروي ظمأهم..

 بسقياك لهم تنال أجرهم ويكن لهم نصيب من دعواتهم 

 

ماذا أستفيد بدعمهم؟ 


في سقيا ضيوف الرحمن أثر عظيم لمن يلتمس أثر الصدقة في أشرف وأطهر البقاع 

وبمساهمتك تكون لهم عوناً على مشقة مناسكهم وتكون جزءاً من رحلتهم ويكون لك نصيب من دعواتهم بإذن الله 

 

وفي هذه القطرات اليسيرة سبباً لمغفرة الذنوب وباباً من أبواب الرحمة وسبباً في دخول الجنة 

 

فلما جاء سعد إلى النبي  قال يا رسول الله إن أمي ماتت أفأتصدق عنها؟  قال نعم؛ وعليك بالماء.

 

هل الجمعية موثوقة؟ 

 

نعم الجمعية موثوقة ومسجلة برقم (342

وهي قائمة على عمل المشاريع التي تخدم الأيتام المحتاجين وضيوف الرحمن 

 

كيف يمكنني المساهمة؟ 

ضع بصمتك الآن في أعظم أحر بأطهر مكان

 من خلال هذه الخطوات 

_ اختار سهم المبلغ المطلوب

_ اضغط زر التَّبَرع

_ اختار  طريقة التَّبَرع عن طريق مدى أو التَّحويل البنكي

_ أدخل البيانات

_ أكد عمليَّة الدَّفع. 

 

من المستفيد من هذا التبرع؟ 

 

-الحجاج 

-المعتمرين 

-الزائرين 

-ضيوف الرحمن 

 


هل لي أن أتبرع بمبلغ معين؟  

 

لا بل يمكنك. المساهمة بأي سهم هذه الأسهم

 أو بما تجود به 


-لك ولوالديك وأسرتك ب 90 ريال

 

-لك ولوالديك ب 60 ريال

 

-سهم الإحسان

 

- بما تجود به نفسك تبرع مفتوح بأي مبلغ

 

-تصدق طيلة العام داخل الحرم المكي صدقة جارية (365 ريال)

 


كيف يمكنني التبرع؟  

 

  استخدم متصفح سفاري للتبرع عبر أبل باي


أو عن طريق التحويل على رقم حساب الايبان لبنك الراجحي                                                               

SA7080000322608010109958


ولا تنسى يالحبيب قول النبي ﷺ( اَلدَّال عَلَى اَلْخَيْرِ كَفَاعِلِهِ)


انشُر المشروع وشارك الأجْر مع كُلِّ مُحب للخير.


للتواصل أو الاستفسار..






الواتساب المباشر 

  


♻ ساهم في تعليم القرآن مدى الحياة، وضاعف حسناتك الجارية من الحرم المكي بنشرك الرسالة.